{قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ}

النمل حشرة اجتماعية تعيش في أعشاش يحكمها نظام دقيق، تتنوّع فيها المسؤوليات التي تؤدَّى كلها بمستويات مبهرة من الإتقان في العطاء؛ فلكل نملة مهمة محددة، فمن النمل من يقوم ببناء المستعمرة وشقّ الطرق إليها، ومنه من هو مسؤول عن جمع الطعام وتخزينه، ومنه من هو مسؤول عن الحراسة، ومنه من هو مسؤول عن التنظيف، ومنه من هو مسؤول عن الفلاحة، ومنه الفرسان.

ورد ذكر النمل في القرآن الكريم مرتين، ولفظة (نملة) مرة واحدة، كما سُمّيت سورة كريمة بِاسْم سورة النمل.

والنمل حشرة صغيرة وهو أكثر الحشرات شهرة وانتشاراً في العالم، وهو ينتمي لرتبة الحشرات الغشائية التي تضم ما يزيد على (280.000) نوع مختلف، وقد تم تصنيف (12.500) من أعدادها البالغة (22.000) نوع.

  • ويبلغ طول النملة (1-51) ملم، ولها (250.000) خلية عصبية ومعدتان، و(6) فكوك، وتحمل (20) ضعف وزنها، وتعيش النملة (45–60) يوماً، بينما تعيش ملكة النمل الأحمر (15) عاماً، ويقدّر عمر مملكة النمل (110-130) مليون عام.

  • ويتراوح عدد البيض الذي تضعه الملكة ما بين بضع مئات إلى ما يقرب من (3) إلى (4) ملايين بيضة شهريّاً للنمل الأفريقي.وللملكة عظيم الاعتبار؛ فهي محاطة على الدوام بجيش يقدّم لها الإكرام اللائق، ويحملها حين يضنيها التعب ويقدّم لها أنفس الطعام، وعند مماتها يدفنها بأبهة غير عادية تظهر مقامها السامي.
  • ويعيش النمل على الأرض داخل حدود معترف بها تسمى (الوادي)، وتشكل جميع الأعشاش مستعمرة واحدة قد يعيش فيها أكثر من مليون نملة، تغطّي مساحة تبلغ أحياناً أكثر من (100) ياردة مربعة، وتحتوي على (200) عش، يحتوي كلٌّ منها على (5500) نملة / عش، ويحتوي العش عادة على حوالي (40) طابقاً منها ما يخصص للملكة ومنها لتربية الصغار، ومنها الأروقة ومخازن الطعام وصالات الاجتماعات التي يتم بناؤها وفق خطة البناء العامة للنمل، وقد يبلغ عمق الأعشاش (40) قدماً، وقد اكتشف العلماء مستعمرة هائلة للنمل تمتد لآلاف الأميال من إيطاليا إلى شمال غرب إسبانيا. كما ذكر أحد العلماء “ماك كوك” أنه رأى مدينة للنمل في (بنسلفانيا) يبلغحجمها (84) ضعف حجم الهرم الأكبر، وقد بلغت مساحتها (21 دونماً)، وتحتوي على (1600) عش نمل يبلغ ارتفاع معظمها حوالي (3) أقدام.
  • والنمل أنواع: فمنه نمل العسلHoney Ants الذي يعتمد في حياته على الطعام السائل المخزّن في أجسام بعض العاملات، إذ تتمدّد أجسام هذه (الخزانات الحية) التي تتغذّى من قِبل أعضاء الخلية الأخريات حتى تصبح بحجم وشكل اللؤلؤ الكهرماني.

ومنه  النمل الفيلقي الذي يشكّل عشّاً مؤقتاً، مصنوعاً من أجسام النمل نفسه؛ إذ تتشابك (150.000) نملة بواسطة تضفير أرجلها القوية مشكِّلة عشّاً حيّاً يُبنى بشكل بارع وفيه أنفاق وتجاويف يتمكن النمل من الحركة بداخله ويحيط به ملكته.

  • ومنه النمل الأحمرRed Ants  الذي يقع ضمن قائمة الأنواع المحميّة في العديد من البلدان، وله دور حيوي في الحفاظ على التوازن البيئي في بعض الغابات؛ إذ إنه صيّاد مؤثر يقوم بتدمير عدد هائل من الطفيليات.

ومنه نمل الحصاد Harvester Ants ، والنمل الخياط Tailor Ants ، والنمل الحفّار Carpenter Ants ، والنمل الفرعوني.

والنمل حشرة اجتماعية تعيش في أعشاش يحكمها نظام دقيق، تتنوّع فيها المسؤوليات التي تؤدَّى كلها بمستويات مبهرة من الإتقان في العطاء؛ فلكل نملة مهمة محددة، فمن النمل من يقوم ببناء المستعمرة وشقّ الطرق إليها، ومنه من هو مسؤول عن جمع الطعام وتخزينه، ومنه من هو مسؤول عن الحراسة، ومنه من هو مسؤول عن التنظيف، ومنه من هو مسؤول عن الفلاحة، ومنه الفرسان.

ويتجلّى الإعجاز في إشارة القرآن الكريم إلى مساكن النمل وإلى اللغة الخاصة التي يتخاطب بها والتي أثبتها العلم الحديث، وإلى أن النمل أمة متميزة عن غيرها من الأمم الدواب، وأنها تستغفر لمعلمي الناس الخير كما تسبّح بحمد الله وتسجد لعظمته.

فسبحان الذي أودع في هذا المخلوق الصغير من الفطنة والذكاء ما أودع، وخلق كل شيء فقدّره تقديراً.

ملحوظة : توضع صور نمل العسل ، والنمل الخياط والنمل الفيلق. ')}

بواسطة |2022-02-08T16:33:12+03:00يوليو 17th, 2018|
اذهب إلى الأعلى